Menu
الأربعاء 29 آذار 2017

"ناي العاشق".. إلى الخائفين من الوطن البديل


نزار حسين راشد
أردني فلسطيني"
دَعْ عنك لومي فلي
في "الزرقا" أحبابُ
وماءُ عمّانَ
في الشّريانِ ينسابُ
أتيتُ بالشّوقِ
من أرض مُقدسةٍ
لي في نزوحيَ
أسبابٌ وأنسابُ
في حضنِ غورِكِ
آياتٌ مُخبّأةٌ
وباسقُ النَّخلِ
حُرّاسٌ وأبوابُ
أرض الصحابةِ دفءٌ
قلبُ ساكنها
وعاشقو دارها
في الحُبِّ أترابُ
لن تَحزُنَ الربع
أضغانٌ مخباّةٌ
ما دام في الرّبع
آياتٌ ومحرابُ 

إضافة تعليق

0
  • Abou Bakr - Sydney

    تبليغ

    اماتك العشق مثلي ام أشجاك زرياب
    بين (الشبيب) وبين( السيل) أطياف و أتراب
    فمدارس الزرقاء جف إهابها من بعدنا...
    وأورث الخوفَ والأشباح املاءٌ وإعراب
    في شارع الجيش ارتمت اوهامنا تحت الضجيج..و
    في ( السعادة)ضمّ الهجر مأتمنا..بمن حضروا ومن غابوا.....

عد إلى الأعلى