Menu
الأحد 30 نيسان 2017

وزير إعلام السودان: فرعون المذكور بالقرآن سوداني.. وهذا الدليل

وزير إعلام السودان: فرعون المذكور بالقرآن سوداني.. وهذا الدليل
السبيل - سي ان ان

فجر أحمد عثمان، وزير الإعلام السوداني والناطق باسم حكومة بلاده، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تصريحات قال فيها إن فرعون النبي موسى هو سوداني، وذلك في خضم أزمة تبادل الاتهامات بين القاهرة ومصر بعد زيارة الشيخة موزا للأهرام السودانية.

وتناقلت صحف ووسائل إعلام محلية بالسودان، تصريحات عثمان، والتي أدلى بها في مؤتمر صحفي، الأحد، حيث قال: "الذين عمدوا إلى السخرية يقرأون التاريخ بأقلام أجنبية زيَّفت الحقائق، لا يعلم الكثيرون أن فرعون موسى كان أحد الفراعنة السودانيين الذين حكموا مصر”، مستنداً إلى آية في القران: "وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْم أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ".

وتابع الوزير السوداني قائلا: "مصر بها نهر واحد، بينما السودان بها عدة أنهار، وهذا دليل واحد من عدة أدلة علمية وأثرية سنقدمها في القريب العاجل.. عدد من أساتذة التاريخ السودانيين يعملون الآن على تنقيح الكتب التاريخية من الأخطاء التي وردت فيها، لتثبت حضارة بلاده الضاربة في القدم." الفتا إلى أن "أهرامات البجراوية أقدم من الأهرامات المصرية بألفي عام، وهو ما سنعمل على توضيحه للعالم".

وأثارت هذه التصريحات عددا من الردود على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث علق سليم عزوز قائلا: "وزير إعلام السودان: فرعون موسي المذكور في القرآن الكريم سوداني! طيب، في القرآن فرعون قال (أليس لي ملك مصر) وبهذا تصبح محلولة،" في حين علق صاحب حساب مبتعث مبتعث في السودان قائلا: "هي السودان إن علموا وإن جهلوا هي الأهرام والكلمات والأملُ.. هي التاريخ لا عدمت فضائلها هي التحنان والسمرات والثملُ.. حمزة الهاشمي".



إضافة تعليق

0
تحميل التعليقات السابقة
  • صلاح ابورمضان

    تبليغ

    الحقيقه ان تفسير الايه منطقي وقول فرعون اليس لي ملك مصر اي انها تنضم اضاً تحت لواء ملكه الممتد بداية من ارض الانهار،،، ثم يابني هاني الفخر ليس بفرعون وما كان دبنه بل بالحضاره الضاربه في القدم وليس لها علاقه بالدين

  • خالد

    تبليغ

    طيب انت مبسوط انه فرعون الظالم الهالك المعادي لنبي الله هو سوداني وبتتحدا بالناس. خذه ياسيدي وخذ النمرود كمان وخذ هامان كمان معه هيك انبسطت

  • ابو عمرو المصري

    تبليغ

    علي راي المثل الجنازة حارة والميت كلب تتقاتلوا علي جيفة ملعون .........

  • فهيد

    تبليغ

    رد قوي من الوزير السوداني...ننتظر رد السيسسي

  • اشرف

    تبليغ

    يا شيخ السودان جزء من مصر واذا نظرت للخيرات وكثرتها المذكوره بطيب مصر بناء ذِكر القرأن فهي لاتكمل دون السودان وطيب اهلها وارضها كما هي الصعيد والشرقيه والمنوفية لكن الاستعمار صنعها لتكون مختلفه وانت الان تثبت اختلافها اما في حقيقة الامر هي ليست مختلفه لقد ما انت مختلف

  • تاريخ

    تبليغ

    الحضارة الفرعونية امتدت على مصر و السودان و اجزاء من الحبشة و بلغ اتساعها إلى العراق في عهد تحتمس الثالث و انكمشت مساحتها شيئا فشيئا في زمن البطالسة حتى انتهت على يد الرومان و مصر في التاريخ تعني مصر و اكثر من نصف السودان حاليا ، و اما الفراعنة القدماء فقد كانوا سود البشرة و هذا امر واضح من الاحافير و من القرآن الكريم و معجزة يد سيدنا موسى البيضاء كانت بسبب محاولات التبييض التي انشغل بها الفراعنة في ذلك الزمن ، و لكن ذلك يعني ان الفراعنة افارقة في المصطلحات الحديثة و ليس بالضرورة من السودان. و الله أعلم

  • صلاحي ولد احمدو

    تبليغ

    ممكن أن تكون كذالك لأن مصر القديمة ليست مصر الحالية
    والسودان كانت جزء من مصر القديمة ومن المعقول أن تكون مقر قيادة فرعون في الجانب السوداني بل بتأكيد هي كذالك
    والسودان بلد عريق ولديه تراث عريق وكل الآثار تأكد ذالك
    حفظ الله بلدي الثاني السودان ودامت في عز وآمان

  • شريف شوبرى

    تبليغ

    للاشف الشديد لسه محدش اتعلم حاجه بعد كل السنين الكتييييير دى شوفو اوروبا قاعدتهم الاولى الكل للفرد و الفرد للكل و عندنا فى امة العرب ما زالت النزعه الوحدوية موجوده عندنا كلنا انا مصرى لا ادين بالولاء لمصر و كفى ادين للولاء لكل الامة العربيه و الاسلاميه وده اللى يشرفنى سيبكم من القوميه لان دى اكبر نصبة اتنصبت ع العرب و المسلمين

  • خالد بشير

    تبليغ

    مصر والسودان حته واحد

  • فالح السعيد

    تبليغ

    ( في خضم أزمة تبادل الاتهامات بين القاهرة ومصر بعد زيارة الشيخة موزا للأهرام السودانية.
    هذا بعض ما جاء في المقال الصحفي )

    1) أنظروا هذا أول خطأ فضيع يقع فيه الصحفي الذي نشر الخبر المفروض يقول بين القاهرة والخرطوم وهذا الخطأ ينسف المقال
    2) "وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْم أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ
    هذه الآية الكريمة التي أوردها الوزير السوداني تفيد الخصم (إن كان هناك خصومة) وهي ضده
    ولا مجال لتخريجها .. أو تحويلها عن مسارها القرآني والتاريخي إلاّ للمناكفة والمكايدة والإستهلاك الجدلي
    ( وقوله عز وجل ( وَكَانَ ٱلإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً ) الكهف 54 ) وقد ورد الجدل الذي لا طائل منه في آيات كثيرة
    3) كل الأدلة القرآنية والتاريخة تدل وتثبت أن التاريخ كان ومازال لمصر ( وربما كانت السودان تابعة لمصر أو جزئاً منها وفي هذه الحالة تسقط الذرائع السودانية )
    4) إثارة هذه المواضيع الجدلية في أيام الصراع الوجودي الذي تخوضه الأمة العربية
    يسيء للأمة العربية ولا يستفيد منها إلا الذي يتربص بنا في الشرق والغرب ؟!

    والله من وراء القصد

  • ابوعائشه

    تبليغ

    الباحث السوداني. هذا لا يفتخر بان فرعون اصله من السودان وانما اراد ان يتحدث. عن حضارت السودان بانها عريقه وقديمه ولها مكانتها في اتاريخ حتى لا تضلم هذا. ماافتهمته من القراءه. والله يعلم

  • عاشق الخلافة

    تبليغ

    تمام: طيب مو بكرى الدولة الإسلامية "داعش"تعمل تفجير عندكم وتقولون إرهاب

  • هانى الرايق

    تبليغ

    الكلام ده فيه شيء من الصحه لأن فرعون كان عبد من عبيد عزيز مصر فى هذا التوقيت وليس المقصود هنا عزيز مصر فى قصة يوسف ثم انقلب عليه بمساعدة هامان واستولى على عرش مصر ولذلك كان فرعون اسود البشرة حتى جاء هلاكه على يد سيدنا موسى لأنه طغى حتى أنه عندما تم ذكر حاكم مصر فى القرآن فى سورة يوسف مثلا ذكر بإسم عزيز مصر ولكن عندما ذكر هذا الحاكم بالذات فى أى موضع من القرآن ذكر بإسم فرعون مصر
    فهناك فرق بين الحاكم الشرعى فهو عزيز والمنقلب فهو فرعون

  • سوري حر

    تبليغ

    حتى بهذه القضيه بدكو تسوا مشكله سوداني والمصري كلهم اخوه والسودان قطعه من مصر شاتم ام ابيتم

  • صلاح عيسي أحمد عيسي.سوداني.بجاوي

    تبليغ

    هذا الخبر ظلا طي الكتمان طولا الشكر لك السيد / الوزير

عد إلى الأعلى