Menu
الأربعاء 29 آذار 2017

منظمات عالمية تشيد بدور «الزراعة» في التعامل مع مرض الحمى القلاعية

منظمات عالمية تشيد بدور «الزراعة»  في التعامل مع مرض الحمى القلاعية
عمان – السبيل

أشاد خبراء من المنظمة العالمية لصحة الحيوان OIE ومنظمة الأغذية والزراعة الدولية الفاو بحسن تعامل وزارة الزراعة مع مرض الحمى القلاعية والسيطرة عليه.
وأكدت المنظمات على جاهزية الطب البيطري وكيفية التعامل مع الحالات التي ظهرت في الاردن، وابلاغ المنظمة عن وجود بؤر مرضية. 
جاء ذلك خلال مؤتمر بعنوان مؤتمر دستور المنظمة العالمية لصحة الحيوان، حول تسهيل التجارة الدولية للماشية.
وقال رئيس لجنة وضع الدستور للـ OIE البروفيسور اليكس ثيرمن يجب على دول المنطقة ان تحذو حذو الأردن في حال ظهور حالة مرضية وكيفية التعامل معها بحرفية وجاهزية عالية.
واضاف انه يجب على دول المنطقة التعاون فيما بينها والاستفادة من التجربة الأردنية في التعامل مع اي حالة مرضية، والاجراءات المشددة التي اتخذها الكادر الطبي البيطري الاردني.
وأشاد بدور الارشاد الزراعي لمربي الثروة الحيوانية بالطرق الصحيحة للتعامل مع المرض حتى تمت السيطرة على مرض الحمى القلاعية في زمن قياسي.
الناطق الاعلامي لوزارة الزراعة الدكتور نمر حدادين ان الوزارة قامت بتوزيع 12 عيادة بيطرية متنقلة على 12 محافظة من محافظات المملكة.
واضاف حدادين ان العيادات مزودة بكافة التجهيزات اللازمة بهدف التوسع في الخدمات البيطرية المقدمة لمربي الثروة الحيوانية، وتقديم ما هو الافضل لهم والارتقاء في الخدمات البيطرية.
واشار الى ان هذه الخطوة تأتي للتأكيد على دور الوزارة في خدمة القطاع الزراعي، وتلبية متطلباتهم في اماكن تواجدهم، وتسهيل عملية التواصل بين مربي الثروة الحيوانية والكوادر البيطرية العاملة في الميدان.
وبين انه تم توزيع العيادات حسب الاحتياجات، وبناء على توصيات من مديريات الزراعة، وتم تغطية مخصصاتها من مخصصات البنية التحتية للمحافظات من العام الماضي 2016.
وفي ذات السياق، أعلنت وزارة الزراعة السيطرة على مرض الحمى القلاعية الذي ظهر مؤخرا في بعض مناطق المملكة، ولم تسجل أي اصابات جديدة في جميع محافظات المملكة.
وأشار حدادين انه ونتيجة للإجراءات المشددة التي اتبعتها كوادر الوزارة لمنع انتشار المرض من خلال كوادرها البيطرية، وذلك بتحصين جميع الحيوانات عن طريق تنفيذ حمله التحصين المكثفة في المناطق التي ظهرت فيها البؤر المرضية.
وبين ضرورة الحد من حركه الحيوانات المشتبه بها واجراءات الحجر البيطري والامن الحيوي والتعقيم في المزارع، بالإضافة الى ارشادات لمربي الثروة الحيوانية في الطرق الصحيحة للتعامل مع المرض.
وجاءت هذه الاجراءات بحسب حدادين بعد ظهور حالات البؤر المرضية في بعض الدول المجاورة. 

إضافة تعليق

0
  • لا توجد تعليقات
عد إلى الأعلى