Menu
الأربعاء 26 نيسان 2017

قرابين عباسية على مذبح واشنطن

قرابين عباسية على مذبح واشنطن
عبدالله المجالي
رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس حسم أمره مذ تولى السلطة خلفا للزعيم الراحل ياسر عرفات؛ لا كفاح مسلحا، ولا مقاومة، ولا انتفاضات ولا مواجهات مع الاحتلال، ساحة المعركة الوحيدة التي يؤمن بها هي الساحة السياسية في الأروقة الدولية فقط.
حجة عباس في ذلك أنه يريد الحفاظ على دماء الفلسطينيين، فهو يرى أن انتفاضة الأقصى التي أدراها عرفات من وراء حجاب دمرت الفلسطينيين وأسالت دماءهم وأضعفت السلطة، بل أدت إلى حصار الزعيم واغتياله، «فما لنا ولهذه الأدوات التي لا تجلب سوى وجع الرأس».
عباس لا يريد أن يرى الدم الفلسطيني يراق على أرض فلسطين بلا فائدة، لذلك فهو مستعد أن ينسق أمنيا مع الاحتلال لاعتقال، وإن لزم الأمر، اغتيال من يفكر أن يقاوم الاحتلال بالسلاح، فهو يعتقد أنك إن قتلت إسرائيليا واحدا، فستقتل إسرائيل مقابله عشرات الفلسطينيين، لذلك فهو يؤثر حقن دماء الفلسطينيين!!
لم يكن هذا منطق قوى التحرر في العالم في يوم من الأيام، من لدن أول احتلال على وجه الأرض حتى القرن الواحد والعشرين.
لكن الأدهى من ذلك أن يتم التضحية بفلسطينيين، بل بخيرتهم، ليس من أجل إنقاذ البقية، بل من أجل المصالح التي نمت وترعرعت في ظل سلطة أوسلو.
بات عباس مستعدا أن يخنق غزة وأن يضحي بنصف أهلها من أجل أن يلتقط صورة في المكتب البيضاوي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أم أن الآخرين الذين حظوا بتلك الصورة أفضل منه؟!
تشير التسريبات إلى وضع الأمريكان 8 شروط على السلطة تنفيذها قبل أن تحظى باستئناف المفاوضات مع حكومة الاحتلال!! قد لا نكون متأكدين من صحة الخبر، لكن ما نراه على أرض الواقع خصوصا فيما يتعلق بسياسة عباس الأخيرة تجاه غزة يدل على ذلك.
فكم من القرابين سترضي السيد ترامب حتى ينظر بعين العطف والرضا على عباس؟!!

إضافة تعليق

0
  • احمدعبدالله على

    تبليغ

    بسم الله والحمد لله -فلسطين دوله تحتاج الى رئيس قوى غير مطبع مع اسرائيل ولاكنه يكون بالطبع مطبع مع الشعب الفلسطينى رئيس يكون كل تفكيره واماله وطموحه فى تحرير الوطن والحرص على لم الشمل الفلسطينى والترابط لان العرب لايعول عليهم فى تحرير فلسطين لانهم محتلون احتلال فكرى واقتصادى وسياسى اننى ارى الفلسطينى اكثر حريه من غيره ان لم تقم هيكلة الدوله وترابطه داخلين وتنظيم الصفوف والنيه والعزم على التحرر لن يحرركم الاسرائليون دون مقاومه حقيقيه جاده ولن يساعدكم احد حتى تساعدون انفسكم بان تظهرو للدنيا كلها انكم اصحاب حق لان الكلام كثير عن كثرة التطبيع والردوخ للاستعمار الاسرائيلى -فانتم المسؤلون عن تحريركم لبد من بناء قلعه والقلعه هى التوافق حتى تكونو على قلب رجل واحد وفى هذه الحاله ياتيكم النصر المبين باذن الله -لله الامر من قبل ومن بعد-

  • احمد رحال

    تبليغ

    التفاوض العبثي من اجل التفاوض وقبول الاملاءات وتلبية الحاجات والمصالح لشخصية فقط بعيدا عن مصالح القضية والتي ثبت فشلها تماما لن توصل الى شئ بل وتدمر مصالح القضية . السلطة لا تملك القوة العسكرية ولا غيرها حتى تضغط على الطرف الاخر ولكنها ليست مجردة من مسائل الضغط كليا: هناك ارادة الشعب والمقاومة بكل اشكالها والقرارات الدولية الصادرة والتي تؤكد حق لشعب الفلسطيني في ارضه . وكلن عندما يستلم القيادة الضعفاء والمنتفعون فعلى الامة السلام

عد إلى الأعلى