Menu
الجمعة 24 آذار 2017

الدكتور عبدالباري مشعل موضوع الغلاف لمجلة ISFIRE العالمية وقصة أفضل شركة تدقيق شرعي في العالم لعام 2016

الدكتور عبدالباري مشعل موضوع الغلاف لمجلة ISFIRE العالمية وقصة أفضل شركة تدقيق شرعي في العالم لعام 2016
لندن - السبيل
مجلة "(Islamic Finance Review (ISFIRE" التي تصدر باللغة الإنجليزية في لندن- بريطانيا، اختارت الدكتور عبد الباري مشعل (رئيس مجموعة رقابة) ليكون موضوع غلافها لشهر أكتوبر 2016، بمناسبة فوز رقابة بجائزة أفضل شركة تدقيق شرعي لعام 2016 ضمن الجوائز العالمية للتمويل الإسلامي التي تم توزيعها في جاكرتا برعاية الرئيس الأندونيسي "جوكو ويدودو" في أواخر شهر سبتمبر 2016 وفيما يلي مقتطفات من المقابلة:
من الذي جاء بفكرة إنشاء رقابة ولماذا؟
وفي سؤال المجلة عن خدمات رقابة، ومن الذي جاء بفكرة إنشاء رقابة ولماذا؟ أجاب الدكتور عبد الباري مشعل: "شركة "رقابة" للتدقيق الشرعي والاستشارات المالية الإسلامية هي شركة ذات مسؤولية محدودة مسجلة في المملكة المتحدة، وتضم شبكة من الأعضاء المستقلين في كل من الكويت وتونس ولبنان وسورية والولايات المتحدة الأمريكية، كما تعمل في عدد من الدول الأخرى من خلال المكاتب التمثيلية لها في تلك الدول. تقدم رقابة خدماتها في مجالات التدقيق الشرعي الخارجي، والتدقيق الشرعي الداخلي، وحوكمة المؤسسات، والزكاة، الهيئات الشرعية، وهيكلة وتطوير الصكوك والمنتجات المالية الإسلامية، وتأسيس وتحول المؤسسات المالية إلى النظام الإسلامي، وتطوير سياسيات وإجراءات المنتجات والعمليات، والمساعدة في تصميم ووضع النظم الآلية والمعلوماتية بما يتوافق مع الشريعة الإسلامية، وتطوير سياسات واجراءات التدقيق الشرعي الداخلي، وتشكيل وإدارة هيئات الرقابة الشرعية، وتأسيس وإدارة وحدة التدقيق الشرعي الداخلي، وتطوير ومراجعة أنظمة الجودة الشرعية، والتحكيم التجاري الإسلامي، ومؤشر الشركات المختلطة، وتصميم برامج الندوات والمؤتمرات، والتأهيل والتدريب المهني. أنشئت رقابة منذ أكثر من (9) سنوات في المملكة المتحدة، ويصادف تاريخ تأسيس رقابة يوم 22 أكتوبر 2007. وقد كان إنشاء رقابة تتويجاً للخبرة الواسعة في مجالات التدقيق الشرعي والاستشارات المالية الإسلامية. فقد عملتُ في مصرف الراجحي في المملكة العربية السعودية في الفترة من عام 1994 ولغاية 2003، وقد شغلت منصب كبير المستشارين الشرعيين ومدير إدارة الرقابة الشرعية، ثم انتقلت إلى بيت المشورة للاستشارات الشرعية في الكويت في الفترة من عام 2003 ولغاية استكمال تأسيس شركة رقابة في المملكة المتحدة. ولدي قصة طريفة عن اختيار اسم الشركة "رقابة"، فقد فكرت في البداية في اسم للشركة وانتقيت أحد الأسماء وكنت متردداً به إلى حد ما، إلا أن أحد الأصدقاء بشكل متزامن أسس شركة بنفس الاسم الذي كان يجول في خاطري، وكان الاسم تقليديا جداً، فقلت الحمد لله، ثم هداني الله لاسم "رقابة" المتميز".
مَنْ مِن بين العلماء وعلماء الشريعة قد أثر بك في مجال الخدمات المصرفية والمالية، ولماذا؟
وفيما يخص استفادة الحركة العالمية للاقتصاد الإسلامي، والخدمات المصرفية والمالية من الأدوار القيادية للعديد من علماء الشريعة. سألت المجلة الدكتور مشعل: "مَنْ مِن بين العلماء وعلماء الشريعة قد أثر بك في مجال الخدمات المصرفية والمالية، ولماذا؟" أجاب الدكتور عبد الباري مشعل قائلا: "عملت مع عدد من أهم رواد المالية الإسلامية، منهم فضيلة الشيخ عبد الستار أبو غدة، وفضيلة الشيخ محمد القري، وفضيلة الشيخ عبد الرحمن الأطرم وغيرهم من العلماء الأفاضل. ولا زلت لحد الآن أتذكر كلمات الشيخ عبد الرحمن الأطرم أثناء فترة عملي في مصرف الراجحي، فكان يقول حين يعرض موضوع على الهيئة الشرعية، وكان حينها أحد أعضاء الهيئة الشرعية للمصرف، كان يقول: " وعليه .. " ، أي ما هي النتيجة وما هو المطلوب؟ وهذا مثال واضح على مهنية الشيخ حفظه الله. "
نحن نقدم ما نعد به ونضيف قيمة إلى أبعد مما هو متوقع:
وجوابا عن موطن اختلاف رقابة عن شركات الاستشارات المالية الإسلامية والشرعية الأخرى، أجاب الدكتور مشعل: "تتميز رقابة بمنهجيتها وخبرتها المتراكمة وتكامل تخصصات فريقها من خلال تأكيدنا على ضرورة الجمع بين التخصص الفني والشرعي، وجميع قيم رقابة مستمدة من ذلك، وتتمثل قيم رقابة في الآتي: العمل الجماعي:
• نحن نعمل معاً، ونعلم أن أفضل الحلول تأتي من العمل الجماعي مع العملاء والزملاء.
• نحن نعلم أن العمل الجماعي الفعّال يتطلب العلاقات والاحترام والمشاركة.
القيادة: • نحن نقود من خلال المثال.
• نحن نعلم أن القيادة تتطلب الشجاعة والرؤية والنزاهة.
التميّز: • نحن نقدم ما نعد به ونضيف قيمة إلى أبعد مما هو متوقع.
• نحن نحقق التميز من خلال الابتكار، والتعلم، والسرعة.
• نحن نسعى إلى الحقائق ونسلط الضوء عليها."
رؤية رقابة خلال السنوات الخمس المقبلة:
ولدى سؤال المجلة عن مكانة رقابة اليوم، وعن رؤية الدكتور مشعل لها في السنوات الخمس المقبلة؟ فأجاب: حققت رقابة -في مجالات التدقيق الشرعي والاستشارات المالية الإسلامية- سجلاً مميزاً من النجاحات بين عملائها، الذين يضمّون بنوكاً مركزية، ومؤسسات دولية مهنية غير هادفة للربح، وشركات رائدة في مجالات البنوك والتأمين والتمويل والاستثمار والصناعة والاتصالات والنفط والغاز والتطوير العقاري والبرمجيات والتعليم، وخدمات الأعمال والخدمات الطبية وغيرها من المجالات. كما أن عملاءها ينتشرون في نطاق جغرافي واسع. وفي مجالات التدريب المهني المتخصص والمسؤولية الاجتماعية، حققت رقابة نجاحات متميزة تمثلت في تدريب أكثر من /1,383/ متدرباً من قطاعات وشرائح مختلفة من المجتمع في كل من تونس والكويت وسورية ولبنان واليمن خلال الفترة من عام 2010 ولغاية 2015، حصل /655/ متدرباً على شهادات مهنية معتمدة من المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، بينما حصل /517/ متدرباً على شهادات حضور معتمدة من رقابة ومن الجامعات والبنوك المركزية. وفي مجال المسؤولية الاجتماعية أيضاً، تجاوزت مساهمات رقابة في الأبحاث العلمية المتخصصة أكثر من (50) بحثاً علمياً.
ونحن نتطلع خلال الخمس سنوات المقبلة إلى زيادة الحصة السوقية في كل من أوروبا وأفريقيا، وتعزيز الحضور في تقديم خدمة التدقيق الشرعي الخارجي في منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي والمغرب العربي، وتقديم حزمة من المواد العلمية المتخصصة في الاقتصاد والمالية الإسلامية على مستوى الجامعات، والشهادات المهنية، وصناعة التدريب المهني المتخصص، واستكمال بناء مؤسستنا الدولية من خلال العمل على نظام الوكالةfranchise بشكل شبيه لما هو مطبق في شركات التدقيق العالمية. 

إضافة تعليق

0
  • لا توجد تعليقات
عد إلى الأعلى