Menu
الأربعاء 26 نيسان 2017

ايطاليا: إغلاق حدود فرنسا يعني الحد من تبادل المعلومات الأمنية

ايطاليا: إغلاق حدود فرنسا يعني الحد من تبادل المعلومات الأمنية
السبيل- الأناضول

انتقد وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو، اليوم الجمعة، دعوة زعيمة الجبهة الوطنية الفرنسية مارين لوبان، لإغلاق الحدود بعد هجوم باريس، الليلة الماضية، والذي أدى إلى مقتل شرطي وإصابة آخرين.
جاء ذلك في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرته الأرجنتينية سوزانا مالكورا، بمقر وزارة الخارجية بالعاصمة الإيطالية روما، ردا على سؤال حول دعوة المرشحة الرئاسية، زعيمة اليمين المتطرف، مارين لوبان، لإغلاق الحدود الفرنسية.

وأوضح ألفانو، أن إغلاق الحدود الفرنسية سيعني الحد من تبادل المعلومات الأمنية.

وقال "في مواجهة خطر الإرهاب، فإن خيار إغلاق الحدود لا يجعلنا أكثر أماناً".

وأضاف "يجب ألا يغيب عن بالنا أن الخطر موجود دائماً، ولكن في نفس الوقت فإن إغلاق الحدود لا يوفر الأمن، لأنه يعني أيضاً الحد من عملية تبادل المعلومات الأمنية، وليس فقط ضبط حركة مجموعة من الأشخاص".

وأشار الوزير الإيطالي، إلى أن "الفكرة الجديدة والحديثة للأمن تقوم على تبادل المعلومات، وليست هناك حاجة للفت انتباه الجمهور من خلال خطوة لا طائل منها"، في إشارة لإغلاق الحدود.

وتابع "للأسف، فإن التاريخ يعلمنا أن الإرهابيين لا يعرفون الحدود، لذلك لا يوجد مكان يكون فيه الخطر بمستوى الصفر".

وفي هذا الصدد صرّح ألفانو "أثبتنا في إيطاليا حتى الآن أن البلاد قادرة على أن تكون آمنة بفضل النشاط الذي قامت به أجهزة المخابرات والشرطة والحكومة".

وأعرب وزير الخارجية الإيطالي عن "التعاطف الكبير مع الشعب الفرنسي والألم للاعتداء الذي وقع أمس في باريس".
 

إضافة تعليق

0
  • لا توجد تعليقات
عد إلى الأعلى