Menu
الإثننين 24 نيسان 2017

مقتل 11 حوثياً و3 جنود يمنيين في معارك بتعز

مقتل 11 حوثياً و3 جنود يمنيين في معارك بتعز
السبيل - الأناضول

أعلنت القوات الحكومية اليمنية، اليوم الإثنين، مقتل 11 مسلحا من جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس السابق، علي عبد الله صالح، إضافة إلى ثلاثة جنود يمنيين في معارك بمحافظة تعز، جنوب غربي اليمن.

وقال المركز الإعلامي التابع لمحور قيادة تعز العسكري، في بيان، إن "11 مسلحا متمردا قتلوا وأصيب آخرون، فيما قتل ثلاثة جنود وأصيب خمسة آخرون خلال قتال بين الطرفين في قرية الصيار ومنطقة الأقروض جنوبي تعز".

وأضاف أن المعارك "اندلعت عقب هجومين شنهما الحوثيون على مواقع القوات الحكومية في قرية الصيار بمديرية الصلو، وجبل الرضعة في منطقة الأقروض بمديرية المسراخ، مشددا على أن الهجوم لم يسفر عن تقدم للمتمردين على الأرض".

وعادة لا يعلن تحالف الحوثي وصالح، المدعوم من إيران، عن خسائره في مواجهة قوات الحكومة والمقاومة، المدعومة من تحالف عربي، بقيادة الجارة السعودية، يشن عمليات عسكرية في اليمن منذ 26 مارس/ آذار 2015، بطلب من الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، لمنع تحالف الحوثي وصالح من السيطرة على كامل اليمن، بعد أن سيطر على محافظات، بينها صنعاء في 14 سبتمبر/ أيلول 2014.

من جانبها، شنت مقاتلات تابعة للتحالف العربي غارات على مواقع للحوثيين وقوات صالح في مناطق الحناية ووادي الفاقع في الكدحة، غربي تعز؛ ما نتج عنه سقوط قتلى وجرحى وتدمير سيارة دفع رباعي، وفق بيان محور قيادة تعز العسكري.

وتشهد مديريات محافظة تعز، والمدينة التي تحمل اسم المحافظة، معارك يومية بين القوات الحكومية والمقاومة من جهة، وقوات الحوثيين وصالح من جهة أخرى.
ويحاصر مسلحو الحوثي مدينة تعز من منطقة الحوبان وشارع الستين في الشرق والشمال، فيما تحدها السلاسل الجبلية من الجنوب.

وفي 18 أغسطس/ آب الماضي، تمكن الجيش اليمني، بمساندة المقاومة الشعبية، من كسر الحصار جزئيا من الجهة الجنوبية الغربية، والسيطرة على طريق الضباب، فيما يواصل الحوثيون السيطرة على معبر غراب غربي المدينة.


إضافة تعليق

0
  • لا توجد تعليقات
عد إلى الأعلى