Menu
الأحد 26 آذار 2017

غلاف مجلة ''ذا ويك'': السيسي يقتل شعبة برصاص أمريكي

    غلاف مجلة ''ذا ويك'': السيسي يقتل شعبة برصاص أمريكي

    السبيل - صورت مجلة "الاسبوع" الأمريكية على غلاف عددها الصادر اليوم السبت، السيسي قائد الانقلاب العسكري، وهو متشبسا بآلة قتل يوجه نيرانها إلى شعبه وتتصل رصاصاتها بسلسلة ممتدة إلى خزينة آلته القاتلة المطبوع عليها العلم الأمريكي، في الوقت الذي امتلأت فيه جيوب ملابسه الميرى بالدولارات الأمريكية إلى حد وصلت فيه الفيضان من خلفه وأمامه.
    إقرأ المزيد...

    مطار القاهرة يمنع رئيس حزب الوفد من السفر

      مطار القاهرة يمنع رئيس حزب الوفد من السفر
      السبيل
      منعت سلطات الجوازات في مطار القاهرة الدولي، مساء اليوم، سفر السيد البدوي رئيس حزب الوفد الليبرالي أثناء إنهاء اجراءات سفره علي الطائرة المصرية المتجهة إلى الخرطوم.
      وأفادت مصادر ملاحية بأنه أثناء إنهاء اجراءات سفر البدوي أبلغه ضابط بالجوازات، أنه مدرج على قوائم الممنوعين من مغادرة البلاد، بناء علي طلب من النائب العام.
      ولم يتبين بعد ما إذا كان إدراج البدوي على قوائم الممنوعين من السفر جاء بقرار من النائب العام الحالي هشام بركات أو الأسبق طلعت عبد الله.
      كما لم يتبين بعد سبب إدراج القيادي في جبهة الإنقاذ الوطني - التي تشكلت لمعارضة الرئيس الشرعي محمد مرسي إبان حكمه - في قوائم الممنوعين من السفر، وما إذا كان الأمر يتعلق بالحكم الصادر بحقه في يونيو / حزيران الماضي بالحبس 3 سنوات في تهمة إصدار شيكات بدون رصيد.
      (الأناضول)
      إقرأ المزيد...

      د.عمارة: ''الخوارج'' هم العسكر ومن أيدهم

        د.عمارة: ''الخوارج'' هم العسكر ومن أيدهم
        السبيل
        قال المفكر الإسلامي الدكتور محمد عمارة، إنه إذا اعتبرنا أن هناك "خوارج" كما زعم الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية السابق، فإنهم من خرجوا يوم 30 يونيو على الرئيس المنتخب الشرعي وساندهم العسكر عبر الدبابات والطائرات.
        وأضاف عمارة ـ في تصريحات له اليوم على قناة الجزيرة مباشر ـ إن اعتبار التظاهرات السلمية التي تنطلق ضد 30 يونيو خروجاً على الجماعة المسلمة تدليس على الناس، وقال إن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر سبق وأن افتى بأن المعارضة السلمية جائزة.
        وأشار إلى أن المتظاهرين السلميين لا ينطبق عليهم وصف (الخارجين)، كما لا يصح لأي انسان يتحدث باسم الدين أن يقصي خصوماً سياسين، مشيرا إلى أن المعارضة السياسية السلمية للانقلاب واجب سياسي حتي لا نعود لدولة شمولية، كما أن التعبير عن الرأي فريضة وليس مجرد فضيلة.
        وأوضح أن الخضوع للانقلاب علي الشرعية يعيدنا للدولة العسكرية البوليسية التي جنت على مصر طيلة 60 عام وعرقلت تقدمها، بل وجنت هذه الدولة الشمولية على الجيش نفسه حينما تعرض لهزيمة 67 بسبب انشغال قيادات الجيش بالسياسة.
        (رصد)
        إقرأ المزيد...
        الاشتراك في خدمة RSS لهذا القسم