Menu
الأحد 26 آذار 2017

مجلس الأمن يعقد جلسة الجمعة بشأن الاستيطان

مجلس الأمن يعقد جلسة الجمعة بشأن الاستيطان
نيويورك - وكالات

يعقد مجلس الأمن الدولي الجمعة القادم جلسة بشأن القضية الفلسطينية، وعلى رأس ذلك الاستيطان الاسرائيلي للأرض الفلسطينية.
ومن المتوقع أن يتلقى مجلس الأمن خلال الجلسة، التقرير الأول من الأمين العام للأمم المتحدة عن تنفيذ القرار رقم (2334) بشأن الاستيطان.
وكان مجلس الأمن الذي اعتمد القرار (2334) في 23 كانون الأول 2016، طلب من الأمين العام أن يقدم تقريرُا عن تنفيذ القرار كل ثلاثة أشهر.
وفي شأن متصل، دعا مقرر الأمم المتحدة لحقوق الإنسان مايكل لينك، المجتمع الدولي لاتخاذ تدابير جادة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي استمر لأكثر من 50 عامًا، ووقف الانتهاكات والممارسات التمييزية ضد الشعب الفلسطيني.
جاء ذلك في تقريره حول الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والذي قدمه الاثنين أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف.
وقال لينك إن "إسرائيل" تواصل بناء المستوطنات غير القانونية بوتيرة عالية منذ مطلع العام الجاري، في انتهاك صارخ للقوانين الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وآخرها القرار الصادر في ديسمبر 2016، ما يمثل عقبة رئيسية أمام حل الدولتين وتحقيق السلام الشامل والعادل.
وأدان مواصلة "إسرائيل" مصادرة الأراضي وسن القوانين التي تشرع الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية والملكيات الخاصة، وحصارها لقطاع غزة على مدى 10 سنوات، وفرض القيود على العمل الإنساني وعرقلة وصول المساعدات الإنسانية، وقطع الكهرباء عن سكان القطاع لفترات طويلة، وتقييد حركتهم بما له من آثار على حقوق الإنسان.
وأكد أن المدافعين عن حقوق الإنسان يتعرضون لمخاطر متزايدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما يتعرضون للاعتقال ولأنماط خطيرة من الانتهاكات والتهديدات. 

إضافة تعليق

0
  • لا توجد تعليقات
عد إلى الأعلى